عُرِضَ في 24 نوفمبر من عام 1981 على مجلس جامعة الإسكندرية موضوع إنشاء كلية السياحة والفنادق تابعةً لجامعة الإسكندرية، وذلك تحقيقًا للترابط بين الجامعة واستكمالا للكليات المختلفة. 

وفي 31 مارس 1982 وافق مجلس الجامعة على إنشاء كلية جديدة للسياحة والفنادق، ثم تلي ذلك صدور القرار الجمهوري رقم 239 لسنة 1983 بإنشاء الكلية، وتم العمل فيها منذ افتتاحها في أكتوبر عام 1983 بهدف تزويد السوق السياحي والفندقي بمحافظة الإسكندرية وباقي المحافظات بما تحتاجه من متخصصين ومؤهلين للعمل في المنشآت السياحية والفندقية، لاسيما وأن الإسكندرية تحصل على 60٪ من السياحة الشاطئية، بالإضافة إلى تخريج كوادر سياحية وفندقية، لذا رأت جامعة الإسكندرية أن إنشاء كلية السياحة سيُسهم في إثراء البحث العلمي في مجال السياحة والفندقة. 

وفي يناير عام 1990 م صدرت اللائحة الجديدة لكلية السياحة والفنادق بالقرار الوزاري رقم 12 وتضمنت تعديلات كثيرة تلائم التطور السياحي المعاصر، ومن أبرز التعديلات التي نصت عليها اللائحة الجديدة تعديل سنة التخصص لتكون من السنة الثانية بدلاً من السنة الثالثة، وتحديد اللغة الأجنبية الأولى والثانية ابتداءً من التحاق الطالب بالفرقة الأولى، وإدخال مقررات جديدة باللائحة بأقسام الكلية الثلاثة. 

وتحقيقًا لطموح الكلية المستمر الذي يسعى للارتقاء بالعملية التعليمية إلى أقصى ما يمكن من كفاءة وتحديث للحاق بما وصل إليه علم السياحة والفندقة في العالم، ورغبةً في تطوير المادة العلمية التي تُدرس للطلاب بما تعود عليهم بالفائدة المرجوة، وتحقيقًا للأهداف التي قامت الكلية من أجلها وهى أعداد كوادر مؤهلة تأهيلاً علميًا ومهنيًا قادرًا على الوفاء باحتياجات قطاع السياحة بالوطن وتقديم الخدمة المتميزة لأفواج السائحين، فقد رأت الكلية أن الوقت قد حان لإعداد لائحة جديدة تخدم هذا الفكر، وقد رأت أنه في ظل العمل بنظام الفصلين الدراسيين بأن ذلك يكون أجدى في الوصول إلى الأغراض المطلوبة. 

وقد قضت تلك اللائحة على أن تُقسم الدراسة إلى فصلين دراسيين بحيث تنتهي جميع المواد بكل فرق الدراسة بامتحان نهائي في الفصل الدراسي الذي تُدرس فيه، ما عدا اللغات الأجنبية عصب الدراسة بالكلية ومادة (المشروع) فتدريسهما يكون ممتدًا خلال الفصلين الدراسيين و تنتهى بالامتحان فى الفصل الدراسى الثانى، و تستمر الدراسة فى الفصل الدراسي الواحد لمدة خمسة عشر أسبوعًا.


واتخذت الكلية منذ إنشاءها من بعض قاعات كلية الآداب مقرًا لها، وظلت في ضيافة كلية الآداب من عام 1983 إلى 1985؛ وفي العام الدراسي 1985/ 1986 انتقلت الكلية لشغل أحد المبنيين المخصصين لمركز الخدمة العامة بمجمع الكليات النظرية بسوتر، وظلت به حتى تاريخ انتقالها للمبنى الحالي بتاريخ 4/2/1992 فقد خُصِصَ مبنى إدارى للكلية بجوار مبنى قاعات الامتحانات الخاصة بالكليات النظرية، وخُصِصَ للكلية ثلاث قاعات بمبنى الامتحانات لتكون مكانًا للمحاضرات، وقد تم تقسيم هذه القاعات إلى قاعات أصغر للمحاضرات. 

وتعمل كلية السياحة على تخريج كوادر من العمالة القادرة على إدارة المنشآت السياحية والفندقية من أجل تحسين مستوى الأداء بها من خلال التعليم والتدريب. 

كما تقوم الكلية بتنظيم دورات تدريبية للعاملين في المجال السياحي والفندقي للارتقاء بمستوى الخدمة في هذا المجال، ونشر الثقافة السياحية والفندقية بمدينة الإسكندرية، وتعمل الكلية أيضًا على تقديم اتصال مستمر مع المجتمع السياحي من أجل وضع إمكانياتها في خدمة التنمية السياحية. 

وتضم الدراسة في الكلية دراسة أكاديمية وأخرى تطبيقية لتحقيق التوازن فيدرس الطالب مواد نظرية و اخرى تطبيقية تتعلق بأصول المعارف المهنية، كما تهدف الكلية لتحقيق نوع آخر من التوازن بين المواد التخصصية والمساعدة وذلك من خلال أقسام الكلية الثلاثة. 

وتعتبر اللغات الأجنبية بكلية السياحة والفنادق هي حجر الزاوية للدراسة، بل تعتبر اللغة هي الرصيد الذي يعتمد عليه خريجي الكلية بعد تخرجهم في الحياة العملية، حيث تُحتم طبيعة عمل الخريجين من الأقسام الثلاثة (الدراسات السياحية – الدراسات الفندقية – الإرشاد السياحي) التعامل مع كثير من الجهات الأجنبية. 

و قد صدر القرار الوزارى رقم 911 فى 8/7/1996 و الخاص بتعديل اللائحة الداخلية للكلية وكان أهم التعديلات بهذه اللائحة هو إدخال نظام أعمال السنة والذى طُبق على طلاب الفرقة الأولى من العام الجامعي 1996- 1997، وكذلك اعتبرت جميع المواد منفصلة ويعتبر كل فصل دراسى وحدة مستقلة من حيث الدراسة والامتحانات باستثناء مادة مشروع التخرج لطلاب الفرقة الرابعة بقسم الدراسات الفندقية والتى يمتد تدريسها خلال فصلين دراسيين ويكون الامتحان فيها في نهاية الفصل الدراسى الثانى، كذلك كان من أهم التعديلات بهذه اللائحة وضع مقررات جديدة تمشيًا مع التطور العالمى والنظم العلمية الحديثة لخدمة القطاع السياحى حتى يكون خريجى كلية السياحة والفنادق على أعلى مستوى للعمل في قطاعات السياحة والفنادق والإرشاد السياحى، فمثلاً استحدثت مواد مثل إدارة الخدمات الفندقية ونظم معلومات سياحية وفندقية وسياحة المؤتمرات ودراسة جدوى المشروعات السياحية إلى غير ذلك من المقررات والتى لم تكن تدرس بالكلية لخدمة قطاع السياحة والفنادق. 

وبتاريخ 27/7/2009 وافق المجلس الأعلى للجامعات على أن: "تمنح جامعة الإسكندرية بناءٍ على اقتراح مجلس الكلية درجة البكالوريوس فى السياحة والفنادق فى تخصص برنامج إدارة الفنادق من قسم الدراسات الفندقية ( بنظام التعليم المفتوح)"



و بتاريخ 1/10/2013 صدر القرار الوزارى رقم(3751) بشأن اصدار اللائحة الداخلية لكلية السياحة و الفنادق جامعة الاسكندرية(مرحلة البكالوريوس) بنظام الساعات المعتمدة.

"يعمل باللائحة الداخلية و الخاصة بكلية السياحة و الفنادق جامعة الاسكندرية(مرحلة البكالوريوس) بنظام الساعات المعتمدة".